العدد15625 السبت 25 شرين الاول 2014 بغداد شارع السعدون م 101 ز 42 ص ب

خريطة الموقع | اجعلنا صفحة البداية | راسلنا

في ليلة الهجرة النبوية !!ثماني تفجيرات ببغداد وضعها عناصر من أهالي المنطقة نفسها       داعش تعدم 20 ضابطا في الشرطة والجيش من أهالي الموصل جنوب المدينة       إحباط هجوم لداعش على جامعة تكريت       مليشياته تجاوزت ربع مليون !!سيستاني يدعو الى حماية الزائرين في شهر محرم       وضع حجر الأساس لتأهيل مناطق في الشامية بمحافظة القادسية       نائب عن الاتحاد الكردستاني يكشف ان الكويت مستعدة لإطفاء ديون العراق       إصابة ثلاثة اطفال بسقوط قذائف هاون جنوبي الضلوعية       توقيع بروتوكول مشترك بين البرلمانين العراقي والكويتي       استبعاد تنفيذ مشروع حذف الاصفار من العملة مطلع عام 2015       انخفاض مبيعات البنك المركزي الى 215 مليون دولار       

 


صحيفة العراق الالكترونية » مقالات


ماذا جرى في سجني أبي غريب والتاجي ولماذا دافع المالكي عن مقاهي الخمور ؟

حجم الخط - | +

ليلة امس الاحد ومع وجبة الافطار شنت عناصر من القاعدة هجومين على سجني ابي غريب والحوت في التاجي وكانت هناك نية للهجوم على سجن بادوش إلا إنها أحبطت
وقد أفادت الانباء الواردة من سجن أبي غريب والتي لم يتم التأكد منها بعد انه تم تهريب أكثر من ستة ألاف سجين بعد حرق مقر السجن وبنايات أداراته في القسم الرابع للاحكام الثقيلة والخفيفة فيما قيل إن مدير السجن تم قطع راسه
كما قتل العديد من الضباط والجنود في اللوائين 54 و11 التابعين للفرقة 17
وقال المالكي في حسابه على الفيسبوك ان المعركة انتهت بتدخل الهليكوبترات التي تم غستلامها مؤخرا من روسيا والتي باعها الغزاة الامريكان بعد أنسحابهم من العراق
والاخبار ايضا أفادت ان اغلقت هادي العامري قائد فيلق بدر ووزير النقل المسؤول عن المطارات أوعز بإغلاق مطار بغداد الدولي القريب من السجن ولوجود طيران كثيف من الهليكوبترات التي تشارك الآن بالمعركة والتي تم اسقاط إحداها كما ذكرت بعض الانباء فيما قالت أخرى ان مدرج المطار تعرض لقصف بالهاون وتم تحويل الرحلات الى مطار النجف
وافادت الانباء ايضا مقتل أكثر من 70 من حراس السجن خارج الاسوار فيما قتل من المهاجمين والمساجين حوالي 34 شخصا
قائد الفرقة 17 اللواء الركن ناصر الغنام الذي قتل العديد من ابناء العراق في أبي غريب والزيدان وعكركوف هرب وأعلن استقالته على الفيسبوك بعد خمسة ساعات من هجوم القاعدة على سجن أبي غريب الذي يقع ضمن قاطع عملياته والذي لم يعرف أين يتواجد الآن ولماذا أعلنها على الفيسبوك وليس وفق الصياغات العسكرية المعروفة كما هرب أغلب منتسبي الفرقة 17 من مواقعهم
وقال في استقالته انه وبسبب القرارات والأوامر الغير مهنية والتي تسببت وتسبب هذه الفوضى والارباك في الملف الأمني جاءت الساعة والتي يجب اتخاذ القرار المناسب فيها الا وهو الاستقالة من الخدمة في القوات المسلحة!!!
وأضاف لكي لانسائل امام الله وشعبنا على ما يحدث بحق أهلنا ومنتسبي قواتنا المسلحة من قتل عشوائي بسبب السياسات الخاطئه للقيادات العسكرية العليا والمزاجية والعشوائيه في اتخاذ القرارات تاركين موقعنا
سعدون جوير البو ريشة الدليمي وزير الدفاع ببغداد اعلن عفوا عاما لكافة ( فرارية ) فرقة ناصر الغنام وصدر بيانه قبل ساعات من اقتحام السجن وأمهل اسبوعا لهم لكي يلتحقوا في وحداتهم في الوقت الذي قيل ان منتسبي اللوائين 54 و11 التابعين لناصر الغنام هربوا من ساحة القتال ليللا في ابي غريب ,,
ومقتدى الصدر اصدر بيانا يوم أمس معلقا على ما حدث من تفجيرات ليلة الاحد مع سكوت ما تسمى بلجنة الامن والدفاع النيابية ووزير الدفاع ووزير الداخلية حين قال اننا لن نسكت على المالكي (الذي دافع عن مقاهي الخمور والذي قالت وزارة الداخلية انها مقاهي حشيشة ودعارة قرب مقرات الاحزاب الاسلامية) ما أريق ويراق من دماء بسبب التفجيرات التي تعم العراق وإنه أي مقتدى الصدر سوف لن يمهل المالكي لا أقل من مئة يوم ولا أكثر معاتبا الشعب بانه لم يخرج للاستنكار , وكان الأولى ان يكون اعضاء التيار الصدري الذين يخرجون كل مرة بسبب البحرين وغيرها بالملايين أول من يحتج ويعتصم وينصر أخوته في المحافظات المنتفضة التي عانت من ظلم المالكي.. وأن يكون سجن أبي غريب شرارة اسقاط المالكي أم سيدعون إنها ذات طبيعة طائفية ويجب نصرة المالكي لأنه حارس على المذهب !! ؟؟ والحر تكفيه الاشارة

  التعليقات: 0

"صحيفة العراق الالكترونية" ترحب بتعليقات القراء، وترجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الإساءات الشخصية والطائفية، ولن يتم نشر أي رد يحتوي شتائم.
كما ترجو الجريدة من المعلقين إدخال الاسم والبريد الالكتروني وتجنب الأسماء المستعارة، ويفضل أن تكون التعليقات مختصرة.



[ مواضيع ذات صلة ]

  لماذا قد تحتاج أمريكا إلى جنود في العراق؟ افتتاحية واشنطن بوست


  ما بين المالكي وبايدن الوطن العمانية


  لماذا تذكر أهل الحكم الآن المقاومة والمعارضة العراقيتين العرب


  مخاتلة (ديالى بين المالكي و«داعش») الحياة السعودية


  سقوط المالكي.. دلالات وتوقعات صحيفة العرب القطرية


المشاركة السابقة : المشاركة التالية
إضافة تعليق سريع
* كاتب المشاركة :
النص : *
طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



 
   
أهم الاخبار
  • شاهد الشروط :مؤسسة الخنجر تفتتح مدرسة نموذجية للمهجرين بأربيل
  • عفية !!ديمبسي لـCNN: سنمنح المساعدة لمنع سقوط بغداد
  • ندوة للمركز العراقي للدراسات الاستراتيجية الخميس عن (برنامج حكومة العبادي الممكن والصعب والمستحيل)
  • مقتل البرلماني من فيلق بدر أحمد الخفاجي بتفجير مفخخة خرجت من زقاق جامع جلال الصغير
  • مصادر أمنية لـCNN: الجيش العراقي ينسحب من قاعدة "عين الأسد" بالأنبار ويحرق معداته بعد هجوم
  • رئيس اركان الجيش الامريكي:ستقصف بغداد بالصواريخ خلال ايام قليلة قادمة
  • الدراما التاريخية تسيطر على مهرجان لندن السينمائي
  • التحالف الدولي للانتحاريين ..عراقيان على الكاظمية والشعلة وتركي وسعودي وألماني على البيشمركةبديالى
  • انزال جوي للعلوج المارينز الامريكان على مصفى بيجي بمحافظة صلاح الدين ومقتل قائد شرطة الانبار
  • انزال جزي للعلوج المارينز الامريكان على مصفى بيجي بمحافظة صلاح الدين
  • الرئيس أوباما: مواجهة الدولة الاسلامية مهمة صعبة وسوف تستغرق وقتاً
  • الرئيس الأمريكي أوباما يعقد اجتماعا فوريا بالبنتاغون بعد نشر الدولة الإسلامية خارطة جديدة لنفوذها
  • انتحاري سوري بشاحنة 4 طن وانتحاري صيني من هونك كونك وإسقاط هليكوبتر ومقتل طياريها
  • العراقيون يستذكرون بطولات جيشهم الباسل عام 1973 حيث حمى دمشق من السقوط وحرر سيناء
  • يونامي: 3065 قتيلا وجريحا بالعراق عدا الانبار و352 قتيلا ببغداد التي كانت تسمى مدينة السلام
  • مؤسسة الخنجرللتنمية العلمية تواصل ابدعها وتألقها بتخريج ابنها وليد عباس محمد زويد
  • الشيخ خميس الخنجر:العشائر العربية لن تسمح للميليشيات بدخول المحافظات المنتفضة بحجة قتال الإرهاب
  • حرب أميركا على العراق وسوريا تكلفها 87 دولاراً بالثانية وسعر توماهوك مليون و590 ألف دولار
  • الرئيس التركي:سنشارك بالضرب بالعراق قبل عيد الاضحى
  • امريكا تعلن مقتل الكويتي زعيم تنظيم خراسان قاتل رئيس مجلس الحكم عز الدين سليم ومحمد باقر الحكيم
  • الإعلانات

    صورة وتعليق

    وتحققت العدالة بين العبادي ومرجعه برتقالة وتفاحة وموزة بالتساوي !!

    صور تشييع يزيدي بسنجار تؤكد تصريحات أوباما بأن جبل سنجار آمن

    كان السارق يعترف بسرقته قبل توجهه للقسم بالعباس ..الآن يسرقون من مرافق صحية بمدرسة كربلائية!!

    التي أمام وزير الداخلية بالدائرة الحمراء بطلين ماء ولطن ما هذا بالدائرة اصفراء ومن أين استورده؟؟

    آخر بيان للدوام الجامعي بالموصل من قبل الدولة الاسلامية ..لاتعليق
    محرك البحث




    بحث متقدم

    اشترك لتحصل على آخر الأخبار

    جميع الحقوق محفوظة لـ صحيفة العراق الالكترونية
    برمجة وتصميم [ master4host ] باستخدام [arab-portal]

    تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي