العدد 2612السنة الثامنة الثلاثاء 22 تموز 2014التحرير بغداد السعدون م 101 ز 42 ص ب

خريطة الموقع | اجعلنا صفحة البداية | راسلنا

قصف مليشيا السيستاني بسامراء ومعركة دامية معهم في جرف الصخر والقتلى والجرحى بالعشرات       مجزرة الحويجة اليوم ..تصفية الحساب..المالكي على خطى الصهاينة ونظيره بشار الاسد       انتحاري يفجر نفسه وسط مشيعي لاحد افراد عصائب اهل الحق في بغداد       داعش تنشر اعدام خمسة من الجيش في منطقة الرطبة بالانبار       معارك عنيفة في الضلوعية والمشاهدة ومعمل البان المقدادية وقصف قائمقامية سامراء       القبض على 7 متهمين في البصرة       ميلادينوف يهنيء الكردي ارام محمد علي على منصب نائب رئيس البرلمان       الحكومة ستناقش قرار التربية القاضي بحجب 7200 نتيجة بسبب الغش       النفط : الكيان الصهيوني الجهة الوحيدة التي تستورد النفط من كردستان       انخفاض مبيعات مزاد البنك المركزي الى 101 مليون دولار       

 


صحيفة العراق الالكترونية » الصفحة الاولى


وكالة الاستقلال للاخبار تنشر تفاصيل مهمة عن احتلال وزارة العدل العراقية

حجم الخط - | +

علمت وكالة الاستقلال للاخبار ان وزير العدل العراقي "حسن حلبوص الشمري القيادي في حزب الفضيلة  نجا من الموت بأعجوبه عندما أستهدق احد المهاجمين مكتبه حيث كان بطريقه لبنغازي حيث وصل " مساء اليوم الخميس إلى طرابلس ، في زيارة عمل إلى ليبيا سيتم خلالها تبادل السجناء الليبيين المحكومين بالاعدام  ولم يكن يعلم بما جرى في وزارته اليوم بعد 48  ساعة على تخويله من قبل مجلس الوزراء من آجل توقيع اتفاقية تسليم سجناء القاعدة بنفسه الى اهلهم في ليبيا
وكان في استقبال الوزير العراقي والوفد المرافق له بمطار طرابلس الدولي معتز الخوجة وزير الدولة لشؤون المؤتمر الوطني، والشريف الزهري وكيل وزارة العدل، وسليمان الفورتية مسؤول ملف السجناء الليبيين في الخارج والقائم بالأعمال العراقي في ليبيا.

وافاد المراسل الامني لوكالة الاستقلال للاخبار بان مسلحان قاما باقتحام مقر وزارة العدل ببغداد واشتبكا مع الجيش المحيط بالوزارة واحرقوا الطابق الثاني الذي يضم مكتب الوزير فيما قتل وجرح اكثر من 77 موظفا من الوزارة ومحكمة التمييز العراقية والدائرة القانونية المسؤولة عن احكام الاعدام
وقام انتحاري بتفجير نفسه في الطابق الثالث من الوزارة حيث توجد مديرية تنفيذ احكام الاعدام
وفجرت عدة عبوات ناسفة في الطابق الاول بعد قتلهم اربعة من موظفي الاستعلامات وكان المسلحون يرتدون ملابس شرطة حماية المنشآت
وقام المسلحان باحتجاز بعض الموظفين كرهائن
وبدأ طيران الجيش بالانزال فوق سطح البناية فيما قامت قوات مكافحة الارهاب ولواء سوات بقيادة اللواء الركن فاضل برواري بالهجوم حيث قتلوا ثلاثة موظفين من الوزارة
وقتل وجرح ما لايقل عن 84 شخصا باربعة تفجيرات انتحارية بسيارات مفخخة وحزام ناسف وسط بغداد.وبالقرب من مقر حزب طالباني وامام بوابات وزارات الخارجية والعدل والثقافة، ومعهد الإتصالات.
وتم اخلاء الاطفال من باب الوزارة الخلفي باتجاه السفارة البريطانية

وقالت موظفة انجدت ابنها من حضانة الوزارة وهربت به الى منطقة الكريمات خلف الوزراة وهي حافية القدمين أن قوات سوات واللواء 54  التي شاركت في عملية الهجوم وإخلاء موظفي الوزارة  أطلقت النار على بعضها وعلى الموظفين فقتلت ثلاثة منهم،
وقال احد موظفي الوزارة إنهم كانوا يعلمون بالهجوم قبل اسبوعين  وتم قطع الطريق من المتحف الوطني حتى ساحة جمال عبد الناصر لكنهم فتحوه عصر الاربعاء اي قبل الهجوم 21 ساعة
وقال الموظفين انهم تجمعوا في الطبق الارضي حيث مقر محكمة القضاء الاداري اثناء الهجوم فيما قتل الموظفون في العلاقات العامة والادعاء العام والتفتيش القضائي على ايدي المهجمان وسوات كما ان  برج الحراسة تم تفجيره بسيارة مفخخة ولا يعرف كيف وصلت فقتلت جميع من كان بالبرج  فيما صعد الانتحاري وقام بقتل كل من كان يواجهه وكأنه فيلم امريكي إلى الطابق الثالث ولم يفجر الطابق الأول او الثاني حيث كان مجموع المهاجمين اربعة، فقط وليس مثلما أشيع  حيث فجر الاول نفسه في الاستعلامات وقتل اربعة موظفين وحماية ومراجعين والانتحاري الثاني  فجر ثان نفسه في الطابق الثالث  اما الانتحاري الثالث والرابع فلم يتمكنا من تفجير نفسيهما

 

 

.

  التعليقات: 0

"صحيفة العراق الالكترونية" ترحب بتعليقات القراء، وترجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الإساءات الشخصية والطائفية، ولن يتم نشر أي رد يحتوي شتائم.
كما ترجو الجريدة من المعلقين إدخال الاسم والبريد الالكتروني وتجنب الأسماء المستعارة، ويفضل أن تكون التعليقات مختصرة.



[ مواضيع ذات صلة ]

  وكالة الاستقلال للاخبار تنشر اسماء الضباط الذين سيتم اعدامهم بأمر المالكي


  وكالة الاستقلال تنشر نص قرار المحكمة الاتحادية بالمصادقة على انتخابات البرلمان واستثناء اربعة


  أمريكا: ندين مقتل 1700 متطوع عسكري على يد "داعش" في تكريت العراقية


  أمريكا تركز على تعزيز القوات العراقية ولا تعتزم توجيه ضربات جوية


  وكالة الاستقلال للاخبار تنشر قرارارت مجلس الوزراء ليوم 3 حزيران 2014


المشاركة السابقة : المشاركة التالية
إضافة تعليق سريع
* كاتب المشاركة :
النص : *
طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



 
   
أهم الاخبار
  • حكومة المالكي تقطع الرواتب عن المحافظات المحررة
  • هروب قائد قاعدة عين الاسد
  • جون كيري يصل بغداد لبحث تشكيل الحكومة واستخدام طائرات بدون طيار
  • اللواء ابو الوليد : سعدون الدليمي أمرني ان الجأ الى البيشمركة واترك تلعفر
  • المالكي يعلن وصول 12 طائرة ايرانية للمشاركة بقصف العراقيين بحجة انها طائرات عراقية
  • وكالة الاستقلال للاخبار تنفرد بنشر نص قرار الرئيس أوباما يرفع الحصانة عن الاموال العراقية
  • ثلاثة كتاب أمريكان :يوميا ينتحر 22 علجا أمريكيا عادوا من غزو العراق
  • شاهد فيديو تفجير الانتحاريين العراقيين على عصائب أهل الحق ومقتل مؤسس كتائب ابو الفضل العباس
  • وكالة الاستقلال تنشرانتهاكات حكومة المالكي لحقوق الانسان لعام 2013 بعد منع كيري نشره متجدد
  • حلقة المركز العراقي للدراسات الاستراتيجية (ازمة الأنبار ومستقبل الانتخابات التشريعية في العراق
  • 42 يوما من القتال الشرس والمالكي يقول بفضل العشائر المتحالفة معنا انتصرنا !!!
  • لم يذكر ذلك المالكي وإعلامه !!السفارة الامريكية ببغداد :نحن من نظمنا مؤتمر قانون سلطات المحافظات
  • العين بالعين ويجب حرقهم..التحقيق مع علوج امريكا أحرقوا عراقيين بالفلوجه
  • عشائر السواعدوالجبوروالدليم والمجمع والجميلات اقتحموا مقرات طواريء ميليشيا برواري واعدام عقيد ورائد
  • الشيخ خميس الخنجر يعلن تكفله بعلاج جميع جرحى الانبار ونقل من يحتاج منهم خارج العراق
  • ليطلع الشعب العراقي :كيف قتل قائد الفرقة السابعة في وادي حوران بالانبار وحكاية البرميل الذي رفسه
  • في 1/1/2014 تدخل صحيفة العراق الالكترونية عامها الثامن ووكالة الاستقلال وملحق الاستقلال العام الثالث
  • شبكة حقوقية أوربية تمنح الشيخ خميس الخنجر شهادة الشرف الانساني
  • المالكي لمقتدى : سيكون ردي قاسيا عليك المرة القادمة وتذكر من وقف بوجه مليشياتك
  • الشيخ خميس الخنجر : المفخخات والمليشيات تحصد ارواح العراقيين والحكومة مشغولة بتقسيم العراق
  • الإعلانات

    صورة وتعليق

    ابناء جنوب العراق يتساءلون برسائل sms الى الفضائبات عن مصير ابنائهم في قاعدة سبايكر وتكريت

    حال البرلمانيين الان !! صورني وآني ما أدري

    الشيخ خميس الخنجر وسط اهله النازحين في احد المخيمات ،، ضمن حملته الكبرى " رمضان النصر "

    كذب برمضان!!المالكي ينشر صورة عن قصف طائراته في ناحية الرشاد بمحافظة التأميم وهي لقصف القذافي للثوار

    هذا وضع مؤتمر التعاون الاسلامي لنصرة غزة ضد اليهود فماذا سيفعلون لنصرة العراق ضد المالكي؟
    محرك البحث




    بحث متقدم

    اشترك لتحصل على آخر الأخبار

    جميع الحقوق محفوظة لـ صحيفة العراق الالكترونية
    برمجة وتصميم [ master4host ] باستخدام [arab-portal]

    تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي