العدد 2653 الثامنة الثلاثاء 2ايلول 2014التحرير بغداد السعدون م 101 ز 42 ص ب

خريطة الموقع | اجعلنا صفحة البداية | راسلنا

اسقاط طائرة تجسس قرب سد دربندخان بالسليمانية لايعرف دولتها       أوباما وافق على شن ضربات جوية في العراق لايصال مساعدات لبلدة آمرلي       البنتاغون:3 غارات على سد صدام الذي اعلن عن تحريره وتدمير 3 شاحنات وبيكب ومدفع هاون       قتل العشرات من داعش في بروانة بقصف أمريكي       عودة 12 الف نازح الى منازلهم في المنصورية شمال شرق بعقوبة       بريطانيا بصدد حظر عودة المقاتلين الإسلاميين البريطانيين للبلاد مؤقتا       العبادي لميلادينوف : وجود انسيابية طبيعية في مفاوضات تشكيل الحكومة       البرلمان يصوت اليوم على تشكيل لجانه الدائمة       ارتفاع مبيعات البنك المركزي بأكثر من 187 مليون دولار       كوجاس الكورية الجنوبية تبدأ الإنتاج التجاري للنفط من حقل بدرة       

 


صحيفة العراق الالكترونية » ثقافة وفنون


الثابت والمتغير في انتخابات مجالس المحافظات المقبلة

حجم الخط - | +

 

تأتي هذه المقالة الخامسة في اطار سلسلة مقالات تتعرض للانتخابات المقبلة

 

الدكتور مؤيد الونداوي

المركز العراقي للدراسات الستراتيجية

لا بد من الاعتراف أن إقرار مجلس النواب العراقي وتصويته على مشروع قانون التعديل الرابع لقانون انتخاب مجالس المحافظات والاقضية والنواحي المرقم (36) لسنة 2008 المعدل، الذي تبنى صيغة سانت لاغي، قد احدث تحولا كبيرا في مسار العملية الانتخابية القادمة، وهو تحول مثلما توقعنا في الحلقة الرابعة أن الكثير من السياسيين والنواب واشخاص الكيانات السياسية التي ستشارك في الانتخابات القادمة لم يكن يدرك حقا ماذا يعني اعتماد صيغة سانت لاغي واثارها الكبيرة في تقرير نتائج الانتخابات على الكيانات السياسية الكبيرة والصغيرة وكيف ستؤدي إلى متغيرات جوهرية في طبيعة وعدد القوى التي يمكن أن تحقق الفوز في هذه الانتخابات.

ما بين الخميس المصادف 13122012 يوم تصويت مجلس النواب على قانون التعديل الرابع المشار اليه اعلاه ولغاية الخميس المصادف 20122012 التاريخ النهائي الذي حددته مفوضية الانتخابات لتسجيل الائتلافات السياسية، انصب عمل خبراء الانتخابات والنظم السياسية والخبراء بالشأن العراقي وبشكل مكثف داخل مراكز الأبحاث، ليس لاطلاع الجمهور والتعرف على نتائج اعتماد صيغة سانت لاغي على نتائج الانتخابات، ولهذا برزت حوارات واسعة فيما يخص مدى ملائمة هذه الصيغة لطبيعة الاوضاع السياسية القائمة في العراق التي تعتمد اسس المحاصصة الحزبية والعرقية والتوافق في إدارة المؤسسات السياسية، وهل مثل هذه الخطوة المتقدمة يمكن أن تجد طريقها وتعتمد عند حلول اجل اجراء الانتخابات العامة القادمة، ولقد رافق هذا الحوار تقديم حلول وافكار بشان افضل الصيغ التي بالوسع اعتمادها لأجل تلافي النتائج التي ستتضح معالمها الخطيرة عند الانتهاء من تنفيذ انتخابات مجالس المحافظات المقبلة والتي ستشكل من دون شك درسا مهما للجميع.

ولا بد أن نسجل هنا أن النائب شيروان الوائلي وقوى سياسية منها الحزب الشيوعي العراقي هم أول من تبنى الاعتراض لدى المحكمة الدستوري لاصدار قرارها بضرورة تعديل القانون خصوصا وأن الحزب الشيوعي كان دوما يعد نفسه خاسرا كبيرا عند تنفيذ أي عملية انتخابية لعدم تمكنه من تحقيق القاسم الانتخابي المطلوب كي يمكن أن يحصل على أصوات كافية للفوز بمقعد واحد او اكثر سواء في انتخابات مجالس المحافظات أو الانتخابات العامة، ولكن حتى الآن ليس معروفا من قدم النصيحة للجنة البرلمانية المعنية لتبني صيغة سانت لاغي في الانتخابات المقبلة وفيما إذا سيتم تبني ذات الصيغة عند حلول أجل الانتخابات العامة، وأخيرا كيف سيكون موقف حكومة اقليم كردستان من هذه الصيغة عند حلول انتخابات مجالس محافظات الاقليم الثلاث.

ولعل من الموضوعات التي ستبقى موضع جدل قائم هي الطريقة التي ستعتمدها المفوضية في كيفية احتساب المقاعد المخصصة للنساء خصوصا وان الفقرة (ثانيا) من المادة (13) من قانون التعديل الرابع اكدت على ان "تكون امرأة في نهاية كل ثلاثة فائزين بغض النظر عن الفائزين من الرجال" ، ويبدو ان مجلس المفوضية ليس لديه حتى الان  حلولا لهذه المشكلة.

ولأجل تقديم تصور أكثر وضوحا عن اثار اعتماد صيغة سانت لاغي على نتائج انتخابات مجالس المحافظات تمت مراجعة النتائج التي حققتها الكيانات التي شاركت في انتخابات عام 2009 واستنادا اليها تمت عملية إعادة احتساب ما يمكن ان تكون عليه النتائج عند استخدام صيغة سانت لاغي، ولقد تبين وبشكل واضح ان الاسماك الكبيرة ستفقد الكثير من المقاعد لصالح الاسماك الصغيرة وهي اسماك صغيرة  غالبا ما كانت تترك البرك السياسية بسبب استئثار الاسماك الكبيرة بكل شيء لكون ان الكيانات الصغيرة لم يكن بوسعها ان تحقق القاسم الانتخابي. ولتوضيح ذلك نعرض هنا نموذجا واحدا من بين عدة نماذج تم اعدادها وهو الجدول رقم (2) وقد اعده زميل لنا في المركز العراقي للدراسات الستراتيجية ويتعلق بمحافظة المثنى وقبل ذلك نعرض الجدول رقم (1) ويتعلق بتوزيع مقاعد مجلس محافظة المثنى كنتيجة لانتخابات 2009.

الجدول رقم (1) يبين الكيانات السياسية التي فازت في انتخابات مجلس محافظة المثنى لعام 2009

 

 

 

 

 

الجدول رقم (2) يبين ذات نتائج انتخابات مجلس محافظة المثنى لعام 2009 عند احتساب صيغة سانت لاغي

 

*إعادة توزيع نتائج انتخابات محافظة المثنى ( 26 مقعد)، 50 كيان سياسي، العدد الكلي للأصوات 207,752 القاسم الانتخابي  7,990,461. الكيانات الفائزة  9 كيانات     الكيانات وفق طريقة سان لاغي ( 17 كيان)

 

  

الكيان  السياسي

المقسوم عليه 1

المقسوم عليه 3

المقسوم عليه 5

المقسوم عليه 7

المقسوم عليه 9

المقسوم عليه 11

ائتلاف دولة القانون 22627 (5 مقاعد)    (3مقاعد)

22672

7557,33

4534,4

3238,85

2514.1

2057

قائمة شهيد المحراب والقوى المستقلة 19448 (5 مقاعد) (2 مقعد)

19448

6482,6

3889,6

2778,2

2160,8

1768

الجمهور 14520 (3 مقاعد)  (2 مقعد)

14520

4840

2904

2074,2

1613,3

1613,3

تيار الاصلاح الوطني  12878 (3  مقاعد)  (2 مقعد)

12878

4292,6

2575,6

1839,7

1430,8

1170,7

تيار الاحرار المستقل 11436 (2 مقعد)     (2 مقعد)

11436

3812

2287,2

1633,7

1270,6

1039,6

التجمع من أجل المثنى 10867 (2 مقعد)     ( 2 مقعد)

10867

3622,3

2173,4

1552,4

1207,4

987,9

القائمة  الوطنية المستقلة 9854 (2 مقعد)     (2 مقعد)

9854

3284,6

1970,8

1407,7

1094,8

895,8

تجمع كفاءات العراق المستقل 8941 (2 مقعد)   (1 مقعد)

8941

2980,3

 

 

 

 

تجمع الفرات  الاوسط   8322 (2 مقعد)   (1 مقعد)

8322

2774

 

 

 

 

حزب الفضيلة الاسلامي 7500    (1 مقعد)

7500

2500

 

 

 

 

القائمة العراقية الوطنية 6897      ( 1 مقعد)

6897

2299

 

 

 

 

حركة الوفاء  للمثنى 6241          ( 1 مقعد)             

6241

2080,3

 

 

 

 

المؤتمر الوطني العراق 6075       ( 1 مقعد)

6075

2025

 

 

 

 

قائمة  المستقلين ابناء العراق 5255 ( 1 مقعد)

5255

1751,6

 

 

 

 

المجلس الوطني لشيوخ واعيان العراق 4896( 1 مقعد)

4896

1632

 

 

 

 

تجمع التكاتف الشعبي 4480  ( 1 مقعد)

4480

1493,3

 

 

 

 

كتلة  التضامن المستقلة 4312  ( 1 مقعد)

4312

1437,3

 

 

 

 

 

 

مما تقدم يتضح مدى حجم التغييرات المتوقعة في الشكل النهائي الذي يمكن أن تكون عليه مجالس المحافظات المقبلة وكيف سيكون حضور الكيانات الصغيرة وحجمه، وبالتالي بوسعنا أن ندرك مبكرا ماهية المعضلات والمشاكل التي ستكون مطروحة على طاولة كل مجلس، اولها كيفية تحقيق الاغلبية او التوافق في تسمية رئيس مجلس المحافظة والمحافظ ومن ثم اتخاذ المجلس لقراراته.

ولعل من الامور التي يمكن ان تسجل على المفوضية هي انها قد فتحت باب تسجيل الكيانات واغلقته قبل تصويت مجلس النواب على قانون التعديل الرابع لقانون الانتخابات خصوصا لم يسبق ذلك اي توضيح مبكر لطبيعة ومحتوى التعديل القادم، وبالتالي فقد حرمت المفوضية باجراءاتها في غلق باب تسجيل الكيانات السياسية الكثير من الجماعات والاشخاص من التسجيل اعتقادا منهم أن  فرص فوزهم ستكون محدودة استنادا للتجارب السابقة، ولكننا نعتقد أن الباب لا يزال مفتوحا امام هؤلاء من خلال اللجوء الى المحكمة العليا لاصدار قرار يلزم المفوضية باعادة فتح باب التسجيل من جديد، مع ملاحظة أن التعديل الرابع لم يتم بعد استكمال تشريعه ونشره في جريدة الوقائع العراقية.

ان واقع الحال يؤشر أن بعض الكيانات كانت تدرك ما يجري ومنها الحزب الشيوعي العراقي وقوى اخرى صغيرة لهذا عملت مبكرا على ترتيب اوضاعها وطريقة تحالفاتها وخوض الانتخابات في اكثر من محافظة ولهذا وجدنا ان هذه الاحزاب كانت قد سجلت ائتلافاتها لدى المفوضية مبكرا، في المقابل أدركت بعض الائتلافات الكبيرة التي تم تشكيلها طبيعة وحجم المشكلة التي سببها لها التعديل الرابع للقانون الانتخابي والمتمثل بانها ستخسر اصواتا بدلا من تحقيق ما كانت تتمناه اصلا، ولهذا اخذت هذه الائتلافات تعيد النظر بالموقف الماثل وسبل المعالجة وهي سبل باتت محدودة خصوصا وان مفوضية الانتخابات استمرت مصرة إلى حد كبير على ضرورة أن تغلق باب تسجيل الائتلافات في موعد مبكر وقد قررت أن ينتهي بتاريخ 20122013 . ومع ذلك يواصل العديد من الخبراء تقديم النصح لهذا الطرف السياسي او ذاك عن افضل السبل لمعالجة الحالة الماثلة أو الصيغة الافضل للاخذ بها مستقبلا، ومن بين هذه الحلول إما اعتماد صيغة أخرى من صيغ سانت لاغي تقوم على أساس إعادة تقسم المجموع الكلي للاصوات الصحيحة التي تحصل عليها لكيانات السياسية على وفق 1.4 ، 3.4، 5.4، 6.4، ......... بدلا من الصيغة الحالية القائمة على اساس 1، 3، 5، 6 ...... أو اعتماد صيغة اخرى وهي صيغة تعتمدها كثير من الدول وتقوم على أساس اعتماد رقم ما من 4% الى 5% من نسبة مجموع الاصوات بوصفه يمثل العتبة الانتخابية التي يجب أن يحققها كل كيان سياسي مشارك في الانتخابات وبالتالي فإن اي كيان لا يحقق مثل هذه النسبة يبعد عند احتساب توزيع المقاعد وفق صيغة سانت لاغي.

ومع كل ما تقدم يستمر المراقبون في محاولاتهم للتعرف على النتائج المحتملة وما يمكن أن تحصل عليه الائتلافات والكيانات التي ستخوض الانتخابات ولمصلحة من ستصب في النهاية. ويعتقد الكثير من هؤلاء المراقبين أن اعتماد صيغة سانت لاغي بوسعها أن تقدم لرئيس الوزراء نوري المالكي خدمة كبيرة وأن بوسعه أن يحقق لنفسه مستقبلا نفوذا أوسع على المجالس التي ستنتخب وعلى قراراتها، خصوصا وأن إمكانية توليه لمنصبه هذا لدورة ثالثة ممكنة، بينما وفي المقابل ستفقد القوى المهيمنة حاليا على مجالس بعض المحافظات مثل هذه الهيمنة خصوصا في المحافظات ذات الاغلبية العربية السنية والتي تشهد تنافسا واسع النطاق هذه المرة بين العديد من الائتلافات والكيانات السياسية للفوز بمقاعد مجالس محافظاتها.

ولعل ما يمكن أن نسجله بعد الإعلان عن اعداد الكيانات السياسية التي تمت المصادقة عليها وايضا الائتلافات التي تم الإعلان عن تشكلها هو تراجع عدد الكيانات المسجلة إلى 265 كيانا بعد أن كان يزيد عن 500 كيان مسجل في الدورات السابقة، مقابل ارتفاع غير طبيعي في اعداد الائتلافات المصادق عليها ليصبح (36 ) ائتلافا وفق ما أعلنته المفوضية بتاريخ 20122012 (الرقم مرشح للارتفاع الى اكثر من 40 ائتلاف) بعد أن كان لا يزيد عن (16) في الانتخابات السابقة.  ولهذا يتطلب الامر التعرف على اسباب ظاهرة ارتفاع اعداد الائتلافات المشكلة هذه.

إن أية مراجعة سريعة لجدول الائتلافات المشكلة بوسعها أن تعكس لنا كيف تفكر الكتل والكيانات تحديدا منها الكتل التي تؤكد على هويتها الطائفية والعرقية (نستبعد هنا كتل المكونات التي حدد لها القانون الانتخابي مقاعدها الخاصة بها "مسيح، تركمان، شبك، صابئة، ايزدية، كرد فيلية،).لقد أئتلفت جميع الكيانات السياسية الكوردية في ائتلاف واحد من اجل خوض الانتخابات في محافظات نينوى، ديالى، صلاح الدين، وبغداد من اجل الفوز باكبر عدد من المقاعد في هذه المحافظات التي يشكل العرب اكثرية سكانية فيها، وفيما يلي الجدول رقم (3) الذي يوضح طبيعة الكيانات المؤتلفة في هذا الائتلاف.

 

 

ت

اسم  الائتلاف السياسي

اسم  رئيس الاتلاف

رقم  المصادقة

عدد  الكيانات

الكيانات المكونة للائتلاف

مصادقة  الكيان

اسم  رئيس الكيان

مكان  التقديم

 

 

 

 

 

الحزب  الشیوعي الكوردستانى - العراق

32

كمال  شاكر محمد احمد

 

 

 

 

 

 

الحزب  الاشتراكي الدیمقراطي الكوردستاني

41

محمد  حاج محمود حمه سان

 

 

 

 

 

 

حزب  زحمة تكشياني كردستان

57

به  لين عبد الله محمود خانه

 

2

قائمة  تحالف التآخي والتعایش

كمال  شاكر محمد احمد

C2

8

الاتحاد  الوطني الكردستاني

89

جلال  حسام الدين نور الله الطالباني

المكتب  الوطني

 

 

 

 

 

الحزب  الدیموقراطي الكوردستاني

92

مسعود  مصطفى محمد بارزاني

 

 

 

 

 

 

كوران  (التغيير)

182

نيشروان  مصطفى امين خضر

 

 

 

 

 

 

الاتحاد  الاسلامي الكوردستاني

206

محمد  فرد احمد عزيزي

 

 

 

 

 

 

الجماعة  الاسلامیة الكوردستانیة / العراق

223

محمد  نجيب حسن على

 

 

في المقابل شكل عدد كبير من الكيانات السياسية المعروفة أنها كيانات عربية وغير عربية ولكنها "شيعية تحديدا" من طرفها ائتلافين الاول صمم لخوض الانتخابات في محافظة ديالى والثاني لخوض الانتخابات في محافظة صلاح الدين ومن المتوقع أن يكون هنالك ائتلاف ثالث لخوض الانتخابات في نينوى وذلك من أجل الفوز ايضا باكبر عدد من المقاعد في هذه المحافظات ذات الاغلبية العربية السنية ولكن بين مواطنيها اعداد مهمة من المكون الشيعي، والجداول رقم (4) يوضح ائتلاف (16) كيان شيعي (تحالف ديالى الوطني) للفوز بمقاعد في مجلس محافظة ديالى، بينما الجدول رقم (5) يوضح الكيانات الشيعية التي تسعى للفوز بمقاعد مجلس محافظة صلاح الدين (التحالف الوطني في صلاح الدين).

جدول رقم (4)

ت

اسم  الائتلاف السياسي

اسم  رئيس الاتلاف

رقم  المصادقة

عدد  الكيانات

الكيانات  المكونة للائتلاف

مصادقة  الكيان

اسم  رئيس الكيان

مكان  التقديم

 

 

 

 

 

حزب  الدعوة الاسلامیة

4

نوري  كامل محمد حسن

 

 

 

 

 

 

حزب  الفضیلة الاسلامي

43

ھاشم  عبدالحسن علي

 

 

 

 

 

 

تیار  الاصلاح الوطني

68

ابراھیم  عبدالكریم حمزة

 

 

 

 

 

 

منظمة  بدر

8

ھادي  فرحان العامري

 

 

 

 

 

 

حزب  الدعوة الاسلامیة - تنظیم الداخل

62

عبدالكریم  علي حسین

 

 

 

 

 

 

حزب  الدعوة الاسلامیة - تنظیم العراق

9

ھاشم  ناصر محمود حمود

 

 

 

 

 

 

المجلس  السیاسي للعمل العراقي

65

جاسم  محمد كاظم

 

10

تحالف  ديالى الوطني

رعد  فارس الماس

C10

16

تجمع  العدالة والوحدة

258

عامر  حسین الفائز

ديالى

 

 

 

 

 

منظمة  السلام للكرد الفیلیة

18

حیدر  عیسى علي

 

 

 

 

 

 

تیار  العراق المستقل للسیادة الوطنیة

202

علي  ضاري علي الفیاض

 

 

 

 

 

 

المؤتمر  الوطني العام للكرد الفیلیین

264

محمد  سعید توفیق

 

 

 

 

 

 

كتلة  الاحرار

66

ضیاء  نجم عبدلله

 

 

 

 

 

 

المواطن

77

عبدالحسین  عبدالرضا باقر

 

 

 

 

 

 

كتلة  مستقلون

56

حسین  الشھرستاني

 

 

 

 

 

 

حزب  الطلیعة الاسلامي

44

علي  مھدي علي

 

 

 

 

 

 

الاتحاد  الاسلامي التركماني

15

عباس  حسن موسى

 

جدول رقم (5)

ت

اسم  الائتلاف السياسي

اسم  رئيس الاتلاف

رقم  المصادقة

عدد  الكيانات

الكيانات  المكونة للائتلاف

مصادقة  الكيان

اسم  رئيس الكيان

مكان  التقديم

 

 

 

 

 

كتلة  الاحرار

66

ضیاء  نجم عبدلله

 

 

 

 

 

 

حزب  الدعوة الاسلامیة - تنظیم العراق

9

ھاشم  ناصر محمود حمود

 

 

 

 

 

 

المجلس  الاعلى الاسلامي العراقي

67

عمار  عبدالعزیز الحكیم

 

 

 

 

 

 

كتلة  مستقلون

56

حسین  ابراھیم صالح الشھرستاني

 

19

التحالف  الوطني في صلاح الدین

ناھض  علي اصغر مھدي

C19

11

منظمة  بدر

8

ھادي  فرحان العامري

صلاح  الدين

 

 

 

 

 

حزب  الدعوة الاسلامیة

4

نوري  كامل محمد حسن

 

 

 

 

 

 

المؤتمر  الوطني العراقي

98

احمد  عبدالھادي عبدالحسین

 

 

 

 

 

 

تیار  الاصلاح الوطني

68

ابراھیم  عبدالكریم حمزة

 

 

 

 

 

 

حزب  الفضیلة الاسلامي

43

ھاشم  عبدالحسین علي

 

 

 

 

 

 

كتلة  نھضة عراق الحضارة

191

احمد  ابراھیم حسین البلداوي

 

 

 

 

 

 

تیار  بدأنا

205

جواد  كاظم عیدان عبد

 

 

إن مراجعة شاملة لطبيعة الائتلافات الأخرى سنجد أن هنالك حالة واضحة من انعدام الوحدة أو الانسجام العقائدي والفكري تجمع بين الكيانات السياسية المشاركة في هذا الائتلاف او ذاك، كما ونلاحض انتقالات حادة لبعض الشخصيات السياسية والكيانات السياسية قياسا وسلوكها السياسي والحزبي في السنوات الماضية. على سبيل المثال يمكن أن نلاحظ وبوضوح ان هنالك تيارات اشتراكية وافقت على التحالف عبر اكثر من كيان سياسي يعتمد البعد القومي في سلوكه وتطلعاته ويتجلى ذلك بوضوح في ائتلاف مسعود البارزاني وحزبه الحزب الديمقراطي الكردستاني لوحده مع الحزب الشيوعي العراقي وقوى اخرى لخوض الانتخابات في محافظة ميسان (تحالف ميسان الوطني)، في المقابل نجد انتقال قيادات عرفت ومنذ عام 2003 أنها كانت دوما من قيادات القائمة العراقية وهي دوما كانت مقربة من الدكتور اياد علاوي بينما نجدها اليوم قد ائتلفت مستفيدة من خلفيتها الطائفية مع رئيس الوزراء نوري المالكي ومن هذه الشخصيات جمال البطيخ واسكندر وتوت. مرة اخرى شكل المالكي ائتلافه ائتلاف دولة القانون وقد تمكن من ان يجمع تحت مظلته (24) كيانا ولكن ليس فيه اي كيان يمكن القول إنه ينتمي للمكون الطائفي السني !.  أيضا وبنفس الاتجاه نجد أن الحزب الإسلامي العراقي والاشخاص الذين في يوم ما كانوا جزء من ائتلاف التوافق قد تنازلوا واصبحوا اليوم جزء من ائتلاف كبير يضم (10) كيانات سياسية تحت قيادة اسامة النجفي (ائتلاف متحدون).

هنالك اكثر من شخصية سياسية وأكاديمية تحاول إن تجرب فرصتها وتثبت وجودها السياسي على الساحة السياسية ويعد الاكاديمي المعروف والمقيم منذ وقت طويل في لندن ونقصد بذلك الدكتور غسان العطية قد أسس له مع آخرين ائتلافين خاصين به (ائتلاف إرادة الديوانية) و (ائتلاف إرادة الأهالي) ولكنه في ذات الوقت انتظم مع (4) ائتلافات. كذلك الحال مع الدكتور عبد الاله النصراوي زعيم الحركة الاشتراكية الناصرية إذ هو الاخر انتظم في اكثر من ائتلاف ونجده وحزبه مرة في ائتلاف يجمعه مع الشيوعيين والقوى الاشتراكية ومرة اخرة نجده مؤتلفا مع الجماعات العلمانية والقومية العربية التوجه.

ولأجل أن تستكمل الصورة لا بد أن نواصل تفصيل طبيعة الائتلافات السياسية التي تشكلت والاسباب التي جمعت كل طرف مع الاطراف الاخرى وهذا موضوع سوف نعرضه في الحلقات المقبلة ولحين أن تنجز وتعلن مفوضية الانتخابات الجدول النهائي للكيانات السياسية والائتلافات التي ستشارك وتتنافس على مقاعد كل محافظة من المحافظات ال (14) خصوصا وقد قررت كيانات سياسية (مجموعة فرد) البقاء خارج لعبة الائتلافات وخوض الانتخابات معتمدة على قدراتها الذاتية لتحقيق الفوز. ولكن وفي النهاية بوسعنا أن نقول إن اعتماد صيغة سانت لاغي بوضعها الحالي يمكن أن تشكل فرصة للقوى العلمانية واللبرالية أن تحقق لنفسها نتائج كبيرة إن أدركت ما يمكن أن تحققه لها صيغة سانت لاغي من فرص فوز وعلى حساب الجماعات الاسلامية وتلك التي تحاول أن تثبت وجودها بوصفها اصبحت قوى لا يمكن اغفالها.

 

  التعليقات: 0

"صحيفة العراق الالكترونية" ترحب بتعليقات القراء، وترجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الإساءات الشخصية والطائفية، ولن يتم نشر أي رد يحتوي شتائم.
كما ترجو الجريدة من المعلقين إدخال الاسم والبريد الالكتروني وتجنب الأسماء المستعارة، ويفضل أن تكون التعليقات مختصرة.



[ مواضيع ذات صلة ]

  الثابت والمتغير في انتخابات البرلمان العرقي لعام 2014 (الحلقة الرابعة)


  الثابت والمتغير في انتخابات البرلمان العرقي لعام 2014 (الحلقة الثالثة)


  الثابت والمتغير في انتخابات البرلمان العرقي لعام 2014 (الحلقة الثانية)


  الثابت والمتغير في انتخابات البرلمان العراقي لعام 2014 من سانت لاغي إلى دي هونت


  انتخابات مجالس المحافظات .....الى أين؟


المشاركة السابقة : المشاركة التالية
إضافة تعليق سريع
* كاتب المشاركة :
النص : *
طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



 
   
أهم الاخبار
  • ورشة عمل " الأزمة الإقليمية وتطورات الصراع وأثرها على الوضع الإنساني في العراق"
  • التعليمات الخاصة بالمنحة الدراسية السادسة لـ "مؤسسة الخنجر للتنمية العلمية"
  • حلقة نقاشية " ازمة اللاجئين العراقيين في الأردن"
  • تهنئة من رئيس مجلس ادارة المركز العراقي وكافة منتسبيه للزميل خالد هاشم العيساوي لمناسبة زواجه
  • قناة عمار الحكيم :كلنتون :اتفقت مع 120 دولة على الاعتراف بالدولة الاسلامية ضمنها الكويت والسعودية
  • في اعلان غير ملزم!!مجلس الامن يدين "اضطهاد" مسيحيي العراق
  • حكومة المالكي تقطع الرواتب عن المحافظات المحررة
  • هروب قائد قاعدة عين الاسد
  • جون كيري يصل بغداد لبحث تشكيل الحكومة واستخدام طائرات بدون طيار
  • اللواء ابو الوليد : سعدون الدليمي أمرني ان الجأ الى البيشمركة واترك تلعفر
  • المالكي يعلن وصول 12 طائرة ايرانية للمشاركة بقصف العراقيين بحجة انها طائرات عراقية
  • وكالة الاستقلال للاخبار تنفرد بنشر نص قرار الرئيس أوباما يرفع الحصانة عن الاموال العراقية
  • ثلاثة كتاب أمريكان :يوميا ينتحر 22 علجا أمريكيا عادوا من غزو العراق
  • شاهد فيديو تفجير الانتحاريين العراقيين على عصائب أهل الحق ومقتل مؤسس كتائب ابو الفضل العباس
  • وكالة الاستقلال تنشرانتهاكات حكومة المالكي لحقوق الانسان لعام 2013 بعد منع كيري نشره متجدد
  • حلقة المركز العراقي للدراسات الاستراتيجية (ازمة الأنبار ومستقبل الانتخابات التشريعية في العراق
  • 42 يوما من القتال الشرس والمالكي يقول بفضل العشائر المتحالفة معنا انتصرنا !!!
  • لم يذكر ذلك المالكي وإعلامه !!السفارة الامريكية ببغداد :نحن من نظمنا مؤتمر قانون سلطات المحافظات
  • العين بالعين ويجب حرقهم..التحقيق مع علوج امريكا أحرقوا عراقيين بالفلوجه
  • عشائر السواعدوالجبوروالدليم والمجمع والجميلات اقتحموا مقرات طواريء ميليشيا برواري واعدام عقيد ورائد
  • الإعلانات

    صورة وتعليق

    مقاتلات من حزب العمال الكردستاني التركي بقيادة عبد الله اوجلان يتهيأن لقتال داعش

    الاجتماعات ببيت ابراهيم الجعفري تتسيدها الموز والعنجاص والخوخ وملايين العراقيين لايذوقوها

    لماذا يصحب المالكي فريق اول طيار بجولته وهل هذه القاعة بآمرلي المحاصرة

    الفرق بين موزة قاعدة الناصرية لضحايا سبايكر وموزة التحالف الوطني قبل تشكيل الحكومة

    المالكي ينشر صورة عن هليكوبتر تنقل مليشيا برواري ..ماذا يفعل الامريكية معهم؟
    محرك البحث




    بحث متقدم

    اشترك لتحصل على آخر الأخبار

    جميع الحقوق محفوظة لـ صحيفة العراق الالكترونية
    برمجة وتصميم [ master4host ] باستخدام [arab-portal]

    تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي